مجلة الحياة الثقافية مجلة الحياة الثقافية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

ما قدمه العرب في النهضة العلمية الحديثة




لقد ساهم العلماء والمفكرين العرب منذ زمن بعيد في النهضة العلمية التي توجد في أوروبا حالياً ، ففي العصور الوسطى أثناء ما كانت أوروبا تعيش في الجهل و التخلف و التأخر ، كانت الحضارة العربية الإسلامية تعيش أفضل و أزهى عصورها في مختلف مجالات الحياة التي تصل من المشرق العربي و حتى الأندلس .

ولقد تقدم العرب في العديد من المجالات منها :

التقدم في مجال ( الرياضيات - الفيزياء – علوم الفلك ) :
كان العرب مهتمون بعلوم الفلك فقد كانوا يسترشدون بها في رحلاتهم عبر البحار و الصحراء ، و أبتكروا الآلات لرصد الشمس و حركات القمر و مواقع النجوم ، فقاموا ببناء المراصد في بعض البلاد العربية مثل بغداد و دمشق و القاهرة ، و من أشهر علماء الفلك المسلمين : ( أبو الريحان البيروني ) و ( أبو عبد الله البتاني )
و كان هناك العديد من علماء الفيزياء منهم ( البيروني ) الذي اكتشف ضغط السوائل و توازنها و حساب الوزن النوعي و أيضاً ( موسي ابن شاكر ) الذي قام بالعديد من التجارب لكي يثبت وجود الجاذبية الأرضية و هو الذي مهد للعالم الإنجليزي نيوتن لكي يكتشف قوانين الجاذبية الأرضية ، و لابد أن نذكر ( ابن هيثم ) الذي أثبت للعالم أن الأشعة تخرج من الشئ وليست من العين و شرح شرحاً تفصيلياً لرؤية العين .

التقدم في مجال ( الطب – الصيدلة – الكيمياء ) :
يعتبر العالم العربي هو مؤسس الصيدليات فلقد أستنبط العديد من أنواع العقاقير وكيفية أستخدامها مثل التمر الهندي و الصندل و القرفة ، كما هو أول من عرف المستحلبات و الكحول و البنج ، وتوصل أيضاً لتغليف الحبوب ، كان هناك العديد من العلماء مثل ( ابن سيناء ) فهو كتب الكثير من الكتب للعديد من الأمراض مثل الجلدية و السل و الأمراض التناسلية ، و ( أبو بكر الرازي ) الذي أكد علي أهمية العلاج النفسي و هو أول من توصل لنظرية الميكروبات ، كما أيضاً العالم ( أبو القاسم خلف الزهراوي ) الذي أخرج الحصى من الكلى ، وبعد عدة سنين أخذ الأوربيون كتب هؤلاء العلماء و ترجموها لعدد كبير من اللغات الأوروبية ، و أكبر دليل لإستخدام الأوربيون هذا العلم وجود بعض المصطلحات تنطق بنفس المصطلحات حتي الآن .
كما أسس العرب علم الكيمياء وتوصلهم للعديد من الحقائق العلمية فقد وصلوا إلي حمض الكبريتيك و صنعوا قطرة العين و عرفوا الصودا الكاوية و كبريتات النحاس . 


التقدم في مجال ( العلوم الاجتماعية ) :
هو العلم الذي يبحث في أحوال الجماعات والشعوب والصلات بين الأفراد وعاداتهم وتقاليدهم ، وهناك العديد من العلماء في مجال العلوم الاجتماعية و علي رأسهم( ابن خلدون )الذي بحث في كل ظواهر المجتمع و الدول و عوامل نهوضها و أسباب ضعفها و تدهورها .
 



كان العرب لديهم الإدراك و الرغبة في المعرفة أكثر من الأوربيين ، فلذلك كانوا يسجلون كل ما يتوصلون إليه .
أهتم بعد ذلك الأوربيون بالعلوم فقاموا باقتباس كتب هؤلاء العلماء و تطويرها حتي توصلوا لنظريات تثبت صحة هذه الكتب و نسب هذه الكتب إليهم .

عن الكاتب

life cultural life cultural

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة الحياة الثقافية

2016