مجلة الحياة الثقافية مجلة الحياة الثقافية
مجلة الحياة الثقافية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

هل تعلم لمادا لا يمكننا أن نتذكر بعض الأشياء ؟ كيف تضيع بعض الذكريات ؟

لمادا يمكننا أن نتذكر بعض الأشياء دون غيرها  ؟ كيف تضيع بعض الذكريات ؟

عد بذاكرتك إلى ذكرى حية . هل تمكنت من دالك ! حسنا... والآن حاول أن تتذكر مادا تناولت على الغداء قبل ثلاثة أسابيع قد.


لمادا يمكننا أن نتذكر بعض الأشياء دون غيرها ؟ ولمادا تتلاشى الذكريات في نهاية المطاف ؟

 

أولا دعونا نلقي نظرة على كيفية تتشكل الذكريات . عند تجربة شيا ما كطلب رقم هاتف مثلا , يتم تحويل تلك التجربة إلى نبضة من الطاقة الكهربائية والتي تنتقل بسرعة داخل شبكة من خلايا العصبية تخزن المعلومات أو في الذاكرة قصيرة المدى حيت تكون متاحة للاسترجاع من أي مكان في بضع تواني أو في بضع دقائق ومن تم يتم نقلها إلى الذاكرة طويلة المدى عبر مناطق من الدماغ متل "الحصين" , ليتم أخيرا نقلها إلى عدة مناطق تخزين في جميع أنحاء الدماغ في مواقع مخصصة تدعى نقاط الاشتباك العصبي باستخدام النقلات العصبية المتخصصة وادا ما تواصلت اثنان من الخلايا العصبية مرار وتكرارا . فان دالك ينتج عنه أمر جيد :  تزايد كفاءة الاتصالات بينهما هده العملية تدعى "تمتين المدى الطويل " . تعد الألية التي يتم من خلالها تخزين الذكريات على المدى الطويل و لكن كيف تضيع بعض الذكريات ؟
-
العمر :   يعد العمر أحد العوامل المسببة لدالك أذ كلما تقدمنا في السن تبدأ نقاط الاشتباك العصبي بالضعف الأمر الذي يؤثر على مدى سهولة استرجاعنا للذكريات
لقد وضع العلماء العديد من النظريات حول السبب الكامن وراء هدا التدهور ومن بين هده الأسباب :
انكماش في حجم الدماغ : حيت يفقد 5 في المئة من خلاياه العصبية كل 10 سنوات بخسارة إجمالية قدرها 20 في المئة مع بلوغ الثمانين إلى انخفاض في إنتاج النقلات العصبية متل استيلكولين والدي يعد أساسا في التعلم و التذكر , يبدو أن هده التغيرات تؤثر أيضا على كيفية استرجاعنا للمعلومات المخزنة

يأثر العمر أيضا على قدرتنا على تكوين الذكريات , يتم ترميز الذكريات بقوة عندما نبدي اهتمامنا بالموضوع وعندما نكون منخرطين به . وعندما تكون المعلومات ذات معنى نسبية لنا . كما أن مشاكل الصحية والعقلية والجسدية و التي تبدأ التزايد مع تقدمنا في العمر , تتداخل مع قدرتنا على أبداء الاهتمام وبالتالي تتصرف كاللصوص التي تسرق ذكرياتنا .

- الإجهاد المزمن : فعندما نرهق أنفسنا باستمرار بالعمل و المسؤوليات الشخصية الأخرى , تكون أجسادنا على أهبة الإستعداد , وقد تطورت هده الاستجابة من الألية الفيزيولوجية والتي صممت لتضمن بقاءنا على قيد الحياة في الأزمات , تساهم المواد الكيميائية الناتجة عن الإجهاد في حشد الطاقة وزيادة اليقظة , إلا أنه ومع الإجهاد المزمن تغرق أجسادنا بهد المواد الكيميائية مما يؤدي إلى خسارة خلايا الدماغ وعدم القدرة على تشكيل أخرى جديدة الأمر الذي يؤثر على قدرتنا على الاحتفاظ بالمعلومات الجديدة .

- الاكتئاب : يعد الاكتئاب مسببا أخر لدلك , إن الأشخاص المصابين بالاكتئاب هم أكتر عرضة لمشاكل الذاكرة النسبية بنسبة 40 في المئة أضف إلى دالك انخفاض مستويات السيروتونين وهو ناقل عصبي متصل بالإثارة الذي يجعل الأفراد المصابين بالاكتئاب أقل اهتماما بالمعلومات الجديدة , كما أن الخوض في الأحداث المؤلمة في الماضي وهو عرض أخر من أعراض الاكتئاب , يصعب علينا الالتفات إلى حاضرنا الأمر الذي يؤثر على الذكريات على المدى القصير . العزلة والتي ترتبط بالاكتئاب هي لص أخر يسرق درياتنا
- قلت التواصل الاجتماعي : فقد وجدت دراسة أجرتها كلية هارفارد للصحة العامة أن المسنين ممن لديهم مستويات عالية من التواصل الاجتماعي كان معدل تراجع الذاكرة لديهم أبطأ على مدى ست سنوات وعلى الرغم من بقاء السبب الحقيقي غامضنا ألى أن التفاعل الإجتماعي يدرب القدرات الدهنية للدماغ تمام كتمارين تقوية العضلات أن نستخدم عقولنا أو نخسر كامل قدراتها

كيف يمكن أن أعالج مشكل النسيان ؟


طريقة معالجة مشكل النسيان :
لكن لا تيأس فهناك عدة خطوات يمكنك اتخاذها لمساعدة الدماغ في الحفاظ على ذكريات كأن تواظب على القيام بنشاط البدني , فزيادة تدفق الدم إلى الدماغ أمر مفيد وتناول الطعام بشكل جيد , إد يحتاج عقلك إلى جميع العناصر الغدائية الضرورية للقيام بعمله بشكل صحيح وأخير تعلم لغة جديدة مثلا من أفضل طرق الحفاظ على الذكريات


عن الكاتب

life cultural life cultural

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة الحياة الثقافية

2016