مجلة الحياة الثقافية مجلة الحياة الثقافية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

ليستر سيتي .. من رحم المعاناة يولد الأبطال


قبل ثلات سنوات كان فريق صغير اسمه ليستر سيتي يتصارع مع الفرق الصغيرة في دوري الدرجة الثانية الإنجليزي لكرة القدم
وفي سنة 2015 وصل إلى الدرجة الممتازة للدوري وتصارع من أجل عدم الهبوط ثانية إلى الدرجة الثانية أما سنة 2016 صدق أو لا تصدق،
 فليستر سيتي هو الفائز بالدوري الإنجليزي الممتاز 

كيف فاز ليستر سيتي بالدوري الإنجليزي ؟
من كان السبب وراء هذا فوز ليستر سيتي ؟


  • كأي إنجاز أو نجاح فيكون وراءه رجال تكد وتعمل وتخطط لذا ستختار لكم مدونة الحياة الثقافية أبرز رجال هذا الفريق وهم المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري و المهاجم الإنجليزي جيمي فاردي و الرائع العربي الجزائري رياض محرز، هؤلاء الأسماء التي أدخلت الفريق للعالمية وقاتلت حتى آخر الموسم مع كبار انجلترا كأرسنال ومانشستر وشيلسي...


رانييري
مدرب إيطالي محنك لكن ألقابه كانت شحيحة ولا تتعدى أصابع اليد الواحدة، في ليستر سيتي ركز على العمل الجاد رغم أنه لا يتوفر على نجوم كبار لكنه عرف كيف يتعامل معهم وفي إحدى الندوات الصحفية قال : (أعتقد أن لدينا 24 نجماً ، لدي 24 قيصراً وهذا هو مصدر قوتنا) ، هذا هو المدرب القائد الذي يحمس ويشجع اللاعبين لإعطاء المزيد 



جيمي فاردي
هذا اللاعب قصته كقصص الأفلام هذه الموهبة التي انفجرت مؤخرا كان ورائها تاريخ من الفشل فقبل سنوات كان فاردي كثير المشاكل والشجارات حتى أنه حكمت عليه المحكمة بحظر التجول بعد السادسة مساء مما جعله لا يكمل بعض المباريات والعودة إلى المنزل باكرا من أجل السيطرة على سلوكه، وبعدها لعب 5 سنوات بدون مقابل مادي تقريبا، حتى سنة 2012 اننتقل لفريق ليستر سيتي وكان لا يلعب كثيرا بسبب أداؤه الغير مقنع، لكن هذه السنة دخل التاريخ بتسجيله في 11 مباراة متتالية والآن هو يتنافس على صدارة الهدافين، فهذا مثال الشاب الطموح 

 رياض محرز
كانت نشأة اللاعب الجزائري في إحدى الأحياء الصغيرة بباريس، والد محرز هو من أكتشف موهبته الكورية فقام بتنمية موهبته وإلحاقه بأحد أندية الهواة في باريس، بعد وفاة والده أنتقل رياض محرز لنادي كويمبر الذي يقبع في الدرجة الرابعة الفرنسية من هنا بدأ يعمل ويكد وسطع بريقه في دوري الدرجة الثانية في الدوري الفرنسي إلى أن وصل إلى مدينة ليستر وأبرز موهبته الرائعة التي جعلت عيون الفرق العالمية تتجه نحوه 


" أعطى فريق ليستر سيتي درس للفرق الكبرى العالمية بأن المال و النجوم لا يأتي الألقاب وإنما العزيمة والمثابرة والعمل المتواصل هو السر وراء النجاح الحقيقي 




إذا أعجبك الموضوع لا تنسى مشاركته عبر الفايسبوك أو التويتر

عن الكاتب

life cultural life cultural

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة الحياة الثقافية

2016