مجلة الحياة الثقافية مجلة الحياة الثقافية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

10 أشياء يمكنك القيام به لمنع السرطان

مادا أفعل لتجنب السرطان

يمكن منع حوالي 1.5 مليون حالة سرطان التي تحدث كل عام  من خلال اعتماد نمط حياة صحي وفقا لمعهد أبحاث السرطان الأمريكية (AICR) .
يحدث السرطان بنمو خلايا  شاذة في الجسم بسبب تلف أو طفرة في جينات معينة  وخاصة الحمض النووي للخلايا.
العديد من العوامل تشجع أعلى ظهور السرطان  مثل التدخين وسوء التغذية  والالتهابات والمواد الكيميائية المسببة للسرطان والتعرض للأشعة فوق البنفسجية .
يمكن لبعض التغييرات في نمط الحياة الأساسية أن تساعد في وقف ظهور بعض أنواع السرطان وأن تنقذ حياتك.


وفيما يلي أهم 10 أشياء يمكنك القيام به لمنع السرطان.


1. قل لا للتدخين


 هل النيكوتين يسبب السرطان ؟ هل التدخين يسبب السرطان ؟

 المدخنين لديهم خطر أعلى للإصابة بسرطان الرئة . كما يزيد التدخين من خطر الإصابة بأنواع أخرى من السرطان، مثل تلك التي تؤثر على الحنجرة (صندوق الصوت)  المريء و الحلق (البلعوم) والكبد والمعدة والأمعاء والمثانة والبنكرياس والكلى وعنق الرحم والمبيض والأنف و الجيوب الأنفية. ويمكن أيضا أن يكون عاملا في بعض أنواع سرطان الدم .

الكثير من المواد الكيميائية الموجودة في السجائر مثل البنزين و البولونيوم 210 و بنزو [أ] بيرين والنتروزامين وهده المواد تأثر بالخصوص على الجينات الرئيسية التي تحمي من مرض السرطان .

لذلك فإنه من الجيد أن الإقلاع عن التدخين تماما وتجنب التعرض للتدخين السلبي.توجد العديد من الطرق الطبيعية تساعد على تسهيل عملية الإقلاع عن التدخين.

العلاج بالتنويم المغناطيسي هو عظيمة التي يمكن أن تساعدك على الإقلاع عن التدخين. التأمل والتدليك بسيطة على اليد أو الأذن قد تكون مفيدة أيضا .



2. الامتناع عن الكحول


حلل المعهد الوطني لتعاطي الكحول والإدمان على الكحول على أن تناول الكحول يرتبط مع زيادة خطر التعرض لسرطان  الفم والمريء والحنجرة. كما أنه يزيد من خطر التعرض لسرطان المعدة والقولون  والكبد والثدي والمبيض الأنثوية.

شرب الكحول يساهم في تلف الأنسجة مما يؤدي إلى تغيرات الحمض النووي في الخلايا التي تؤدي إلى ظهور السرطان تدريجيا . 
لذلك  الامتناع عن الكحول يحد من خطر السرطان. 


3. كن نشيطا جسديا



إلى جانب الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري الأنشطة مكثفة قد تخفض خطر الإصابة بالسرطان عن طريق مساعدتك في السيطرة على وزنك .

السمنة هي واحدة من عوامل الخطر التي تقود إلى العديد من أنواع السرطان. ممارسة النشاط البدني يحسن أيضا على كفاءة الجهاز المناعي عن طريق تحقيق التوازن بين مستويات الهرمونات الخاص بك .

أظهرت دراسة 2014 نشرت في دورية المعهد الوطني للسرطان أن قلة النشاط البدني يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان  مثل القولون وسرطان الرحم وسرطان الرئة.

توصي جمعية السرطان الأمريكية النشاط الأسبوعي للبالغين  75 دقيقة على الأقل من الأنشطة شديد الكثافة  مثل الجري أو 150 دقيقة من الأنشطة كثافة معتدلة مثل المشي وركوب الدراجات والأعمال المنزلية . كيف تمارس رياضة المشي السريع


4. الحفاظ على وزن صحي


 الأشخاص الدين يعانون من زيادة الوزن والسمنة هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان. وترتبط البدانة بقوة مع تغييرات في الوظيفة الفسيولوجية من الأنسجة الدهنية مما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين والالتهابات المزمنة. هذه العوامل تزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان . 

وفقا للمعهد الأمريكي لأبحاث السرطان (AICR)، الوزن الزائد والبدانة تزيد من خطر المريء والكبد والكلى والقولون  والبروستاتا المتقدمة وبطانة الرحم والمبيض والبنكرياس والمرارة وسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث.

إذا كنت بدينا أو من الأشخاص الدين لديهم دهون  زائدة حول الخصر يجب اتخاذ الخطوات اللازمة لإنقاص الوزن ببطء ولكن بثبات. إسأل طبيبك أو أخصائي التغذية للمساعدة في وضع خطة لتحقيق هدفك. السمنة وطرق الوقاية منها 10 أطعمة يجب تجنبها إذا كنت تريد إنقاص وزنك .

5. حماية نفسك من أشعة الشمس القاسية


سرطان الجلد سببه الرئيسي التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية من الشمس أو دباغة سرير.

ومع ذلك تعرض نفسك لأشعة الشمس في الصباح الباكر لمدة 15 دقيقة يوميا مفيد لأنه يساعد على إنتاج فيتامين (د) الذي يساعد على تنظيم نمو الخلايا والحد من الالتهابات وحتى منع الخلايا السرطانية من الانتشار.

للحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد يجب تجنب التعرض إلى  أشعة الشمس في منتصف النهار 

يمكن لنظارة شمسية وقبعة  حماية عينيك والجلد من أشعة الشمس المباشرة. 


6. الفحص الطبي المنتظم


الفحوصات الصحية المنتظمة واختبارات فحص السرطان يمكن أن يساعد على التقليل من خطر حدوث السرطان  عن طريق اصطياده  في مرحلة مبكرة.

إذا كنت امرأة في سن 40 عاما من العمر يجب الكشف عن سرطان الثدي مرة واحدة على الأقل في السنة.

7. تجنب الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية




يمكن لمضادات الحيوية علاج الالتهابات البكتيرية فقط ولا  تعالج نزلات البرد والأنفلونزا الناجمة عن بعض الفيروسات. تجنب اتخاذ الكثير من المضادات الحيوية.

الإفراط في استخدام المضادات الحيوية والأدوية دون وصفة طبية قد يضعف الاستجابة المناعية ضد السرطان. المضادات الحيوية تقضي على البكتيريا الصديقة في الأمعاء الخاصة بك التي تساعد على هضم الطعام والعناصر الغذائية التي تحمي من مرض السرطان.

وتشير دراسة أجريت عام 2008 نشرت في الدورية الدولية للسرطان أن استخدام المضادات الحيوية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

تناول الأطعمة   مثل اللبن تؤدي إلى زيادة كمية البكتيريا الصديقة في الأمعاء لديك.

إذا وصف لك الطبيب مضادا حيويا لأي سبب من الأسباب تأكد من أن تسأل هل لديها  أي آثار جانبية.


8. الحد من التعرض للإشعاع


كل من الأشعة السينية وأشعة جاما هي مواد مسرطنة للإنسان أو من العوامل المسببة للسرطان.
ووجدت دراسة أجريت عام 2005 من قبل المجلس الوطني للبحوث أن التعرض للأشعة السينية وأشعة جاما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

على الرغم من أنك لا يمكن تجنب تماما التعرض للأشعة الضارة لكن الحد منها قد يساعد على التقليل من خطر الإصابة بسرطان إلى حد ما..


9. اعتماد نظام غذائي صحي


اتباع نظام غذائي صحي ليس مهما فقط لتحسين الصحة العامة الخاصة بك، ولكن يمكن أن تلعب دورا هاما في الحد من خطر السرطان.

وضع خطة نظام غذائي صحي يساعد على الحفاظ على وزن صحي .
تجنب الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والغنية بالدهون مثل البطاطس المقلية  ورقائق البطاطس والكعك. بدلا من ذلك اختيار الخضروات والفواكه الكاملة والمكسرات والبقوليات مثل البازلاء والفاصوليا أفضل.

التقليل من تناول المشروبات المحلاة بالسكر مثل المشروبات الغازية و المشروبات بنكهة الفاكهة والمشروبات الرياضية وكذلك الأطعمة المكررة الكربوهيدرات بما في ذلك الحلويات   وحبوب الإفطار المحلاة بالسكر.

تناول الكثير من الخضراوات  لأنها قد تساعد في منع السرطان عن طريق تثبيط المواد المسرطنة وحماية خلايا الجسم من التلف  .


10. أخذ اللقاح




 أشارت دراسة أجرتها 2012 المنشورة في أبحاث الوقاية من السرطان أن الوقاية من السرطان باللقاحات يمكن أن تكون فعالة للغاية.

استشر طبيبك للحصول على تحصين ضد التهاب الكبد B وفيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

التهاب الكبد B يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد. الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المنقولة جنسيا ومتعاطي المخدرات عن طريق الحقن، والعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين قد يتعرضون للإصابة الدم أو سوائل الجسم أكثر عرضة لخطر أعلى للإصابة بمرض التهاب الكبد B. لذا  ينبغي تشجيعهم للحصول على تطعيم للحد من خطر السرطان.

فيروس الورم الحليمي البشري وهو فيروس ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، يمكن أن يسبب سرطان الجهاز التناسلي عنق الرحم وغيرها. يمكن الوقاية من هذه السرطانات مع لقاح فيروس الورم الحليمي البشري الذي يمنعك من الإصابة بالفيروس.



عن الكاتب

life cultural life cultural

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة الحياة الثقافية

2016