مجلة الحياة الثقافية مجلة الحياة الثقافية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

6 أسباب شائعة للإصابة بالتهاب المسالك البولية و كيفية الوقاية منها


6 أسباب شائعة للإصابة بالتهاب المسالك البولية و كيفية الوقاية منها


التهاب المسالك البولية
التهاب المسالك البولية 

أظهرت دراسة حديثة أجريت بواسطة المؤسسة الوطنية للكلى أن واحدة من أصل خمس سيدات سيتعرضون للإصابة بالتهاب المسالك البولية خلال حياتهم . و هذا لأن لدينا مجرى بول أضيق , و البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية لديها القدرة على غزو مثانتا بشكل أسهل بكثير , و حينما تدخل البكتيريا تبدأ فى التكاثر و تسبب ظهور العدوى . و ها هنا بعض من أشهر أسباب الإصابة بالتهاب المسالك البولية , و بعض الخدع لحماية نفسك منها ...

1. تغيير المنتجات النسائية باستمرار :
كلما تركتى السدادات القطنية أو الفوط الصحية لفترة أطول , كلما كان للبكتيريا وقت أطول لتنمو عليها , لذلك من المهم تغييرها بصورة دورية لمنع العدوى من الحدوث . اختيار الملابس الداخلية أيضا قرار مهم من الممكن أن يساعدك على الوقاية من التهاب المسالك البولية . الملابس الداخلية القطنية العادية تساعد فى منع الكميات الزائدة من الرطوبة التى تقلل خطر الإصابة بالبكتيريا . بالإضافة إلى ذلك , يجب عليكى عدم ارتداء الملابس الداخلية الضيقة أو التى على هيئة سلاسل رفيعة لأنها تسبب الحكة .

2. تغيير وسيلة منع الحمل : 
لو قمتى مؤخرا بتغيير وسيلة منع الحمل , قد تعانين من تغير فى مستويات الهرمونات لديكى , و البكتريا الموجودة لديكى فى المهبل قد تصبح غير متوازنة , و ذلك سيضعك فى مخاطرة كبيرة للإصابة بالتهاب المسالك البولية . أيضا الاستعمال المتكرر للمبيدات المنوية و الأغشية المهبلية من الأسباب الشائعة التى تضعك فى احتمالية كبيرة للإصابة بالتهاب المسالك البولية .

3. اشربى مياه أكثر :
الجفاف من أكثر الأسباب الشائعة للإصابة بالتهاب المسالك البولية أثناء شهور الصيف الحارقة . و من الموصى به أن نشرب على الأقل ما يعادل نصف وزننا بالأونصة من الماء , و لكن عدد كبير من الأمريكيين لا يشربون حتى نصف هذه الكمية .وجد طبيب معالج من كلية ساوث ويست للعلاج الطبيعى أن الحفاظ على البقاء ريانا طوال اليوم سيساعد فعليا على طرد البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية من أجسامنا .

4. توقفى عن حبسها :
إذا شعرتى بالحاجة إلى التبول من المفضل ألا تؤجلى الأمر أطول من اللازم . هذا ليس معناه أن عليكى الإسراع إلى الحمام فى اللحظة التى تشعرين فيها بحاجة إلى التبول و لكن الاحتفاظ بالبول أطول من ست ساعات يمكن أن يؤدى إلى تواجد أكثر للبكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية . لذلك حتى لو كنتى على عجلة لكى تصلى إلى مكان ما , خذى وقتك فى الدخول إلى الحمام لو شعرتى بالحاجة للدخول . حضورك ثوانى مبكرا لا يستحق المخاطرة بالإصابة بالعدوى .

5. خطر مرض السكرى :
الأشخاص المصابون بمرض السكرى أو ارتفاع ضغط الدم يطلقون كمية زائدة من السكر فى المثانة , و الذى يخلق بيئة لنمو و تكاثر البكتيريا . بينما هذا الوضع يكون مثالى للبكتيريا سيكون أقل تفضيلا بالنسبة إليك . لذلك من المهم أن تتأكد من أن يكون ضغط دمك مستقر . و على أى حال , لو لست مصابا بمرض السكرى لن يكون هذا مشكلة بالنسبة إليك .

6. الإمساك الدائم :
إن سبب الإصابة بالتهاب المسالك البولية قد لا يكون له أى علاقة بمثانتك على الإطلاق . لو كنت تعانى من الإمساك , إذا يكون من الصعب عليك إفراغ مثانتك و هذا يسمح بوجود وقت أطول للبكتيريا لكى تتكاثر . على أى حال , البراز اللين القوام يمكن أن يكون سبب العدوى . و لكى تكونى متأكدة من خلو المهبل لديكى من البراز, امسحى من الأمام إلى الخلف و توخى حذرك عن الاستحمام بعد التبرز .

عن الكاتب

life cultural life cultural

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة الحياة الثقافية

2016