مجلة الحياة الثقافية مجلة الحياة الثقافية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

أفضل الفوائد الصحية للموسيقى Better health benefits of music

"الموسيقى هي القانون الأخلاقي تعطي الروح إلى الكون وأجنحة للعقل رحلة إلى الخيال  والسحر والمرح في الحياة وفي كل شيء. "

اذا حكمنا من خلال الاقتباس أعلاه من أفلاطون، إلا أنه من الواضح أن الموسيقى كانت جزءا من الحياة لآلاف السنين  وأنها لا تزال جانبا هاما من كل ثقافة تقريبا على الأرض.

الموسيقى هي شكل من اشكال الفن الذي يوفر أيضا الترفيه والمتعة. وبالإضافة إلى ذلك الموسيقى تعمل كدواء للروح والجسد . عندما يتم اختيار النوع المناسب من الموسيقى له . الموسيقى لها تأثيرات مدهشة على كل من العقل والجسم . 




وفيما يلي أهم 10 فوائد صحية للموسيقى :

1. 
الموسيقى تقلل من الإجهاد والقلق

كثير من الناس يعانون من  التوتر والقلق على أساس يومي للتعامل مع هذه المشاكل يمكنك الاستماع إلى أبطاء الإيقاع والموسيقىة المنخفضة دون كلمات أ هذه الموسيقى يمكن تهدئة الناس حتى في أثناء فترات الضغط الشديد.

كعلاوة إضافية  يمكن للموسيقى  أن تساعد على خفض مستويات الكورتيزول وهو علامة بيولوجية للإجهاد. حتى أنها يمكن أن تعزز استرخاء العضلات المتوترة وتساعدك على الشعور أكثر بالتفاؤل وايجابية.

وتشير دراسة أجريت عام 2007 نشرت في علم النفس الفسيولوجي التطبيقية والارتجاع البيولوجي أن الاستماع إلى الموسيقى 
الكلاسيكية والاسترخاء   تساعد في الحد من القلق والغضب  .

2. 
الموسيقى تقليل الألم

الموسيقى لديه قدرة فريدة من نوعها عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الألم. وهو يساعد في تقليل الألم ولكن الآلية التي من خلالها يحدث هذا ليست واضحة جدا.
ومع ذلك يعتقد الخبراء أن تأثير الموسيقى على إطلاق الدوبامين وهو ناقل عصبي أن أمر حاسم لتحقيق السعادة والاسترخاء .
دراسة 2011 نشرت في مجلة التمريض السريري تقارير أن العلاج بالموسيقى له بعض الآثار الإيجابية على مستويات القلق والألم في المرضى الذين يخضعون لجراحة في العمود الفقري.

وتشير دراسة أخرى 2011 نشرت في مجلة الألم أن الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن تقلل من الاستجابة للألم  وهذا يتوقف على الشخص .

3.
الموسيقى تحسن الأداء المناعي

هناك فائدة كبيرة من الاستماع إلى الموسيقى لزيادة قوة جهاز المناعة .عند الاستماع إلى الموسيقى جسمك لديه  القدرة على زيادة في الغلوبولين المناعي هذه الأجسام المضادة يلعب دورا هاما في النظام المخاطية الدي يبقي الخلايا السليمة.

وخلصت دراسة أجريت عام 2004 نشرت في مجلة الطب السلوكي أن الاستماع إلى الموسيقى كورالي يؤدي إلى انخفاض مستويات هرمون الكورتيزول .
ابدء في  الاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديك للحفاظ على مناعتك قوية  .

4. الموسيقى تحفز على 
تحسين الأداء الرياضي 

الموسيقى تساعد على تحسين الأداء الرياضي الخاص بك. أنها تساعد على ممارسة الأداء من خلال تقليل الشعور بالتعب  وزيادة مستويات من الإثارة النفسية وتحسين التنسيق الحركي.

5. 
الموسيقى تعمل على تقوية الذاكرة

تشجع الموسيقى أيضا الصحة المعرفية. عند الاستماع إلى الموسيقى أثناء الدراسة، فإنه يساعدك على تذكر المعلومات بشكل أفضل . تساعد الموسيقى تعزيز إفراز الدوبامين والدي يحفز  على التعلم.
 الناس الذين يعانون من مشاكل تتعلق بالذاكرة  ووجدت دراسة أجريت عام 2008  أن مرضى السكتة الدماغية الذين يستمعون إلى الموسيقى يوميا الذاتي مختارة أظهرت تحسنا ملحوظا في الذاكرة اللفظية وتركيز الانتباه.


6. 
الموسيقى تحسن نوعية النوم

إذا كان لديك صعوبة في النوم على نحو سليم الاستماع إلى بعض الموسيقى المهدئة قبل النوم يمكن أن تساعدك في تحسيننومك . ومع ذلك  تجنب الاستماع لموسيقى الروك أو الموسيقى الرجعية التي يمكن أن يكون لها تأثير معاكس.


7. 
الموسيقى تساعدك على أن تأكل أقل

يمكن أن تلعب الموسيقى الناعمة أثناء وجبة مساعدة الناس تبطئ أثناء تناول الطعام.  دراسة 2012 نشرت في تقارير النفسية تسلط الضوء على حقيقة ذلك جنبا إلى جنب مع الإضاءة مطعم والموسيقى يمكن أن تساعد في الحد من السعرات الحرارية وزيادة رضا. بالاضافة الى ذلك  الموسيقى تساعد في تقليل القلق وينتج الجسم هرمون جريلين إضافي مما يجعلك تبحت عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات والدهون. لذلك الحد من القلق الخاص بك مع الموسيقى يمكن أن تساعدك على أكل صحي.


8.
الموسيقى تحسن أداء الأوعية الدموية

عند الاستماع إلى الموسيقى بهيجةتجعلك تشعر بحالة جيدة وسعيد . هذه المشاعر من ذوي الخبرة أثناء الاستماع إلى الموسيقى لها تأثير صحي على قلبك والأوعية الدموية  .



9.الموسيقى تخفض ضغط الدم
من خلال الاستماع إلى بعض الموسيقى والاسترخاء كل صباح ومساء لمدة 30 دقيقة يمكن للناس الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لحظ تحسنا كبيرا في مستويات ضغط الدم لديهم.

دراسة أجريت عام 2007 نشرت في وقائع المؤتمر الدولي السنوي ال29 للهندسة IEEE في الطب والبيولوجيا المجتمع بتحليل تأثير الموسيقى على مرضى ارتفاع ضغط الدم الذين تتراوح أعمارهم 63-93 عاما.

وخلصت الدراسة إلى أن الاستماع إلى نوع معين من الموسيقى لمدة 25 دقيقة كل يوم لمدة أربعة أسابيعتساعد في خفض ارتفاع ضغط الدم الانقباضي (SBP).


10. 
الموسيقى تحسن الانتعاش في مرضى السكتة الدماغية

الموسيقى يمكن أن تساعد أيضا مرضى السكتة الدماغية على التعافي في وقت أقرب. الاستماع إلى الموسيقى في حين يستريح في السرير بعد السكتة الدماغية يساعد على تخفيف توتر المرضى وخفض مستويات التوتر لديهم.

عن الكاتب

life cultural life cultural

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة الحياة الثقافية

2016