مجلة الحياة الثقافية مجلة الحياة الثقافية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

أقسى حكام في التاريخ - أشهر الحكام الديكتاتوريين الذين شهدهم التاريخ

أشهر الحكام الديكتاتوريين الذين شهدهم التاريخ


كان هناك العديد من الحكام الذين استخدموااستراتيجيات ذكية لحكم الدولة بطرق سلمية وذكية . و على العكس من ذلك  كان هناك بعض الحكام الذين لونوا صفحات التاريخ بالدم والرعب والقسوة. في هذه المقالة على مجلة الحياة الثقافية فإننا سوف نتناول أكبر 10 الحكام قساوة في التاريخ .




1. جوزيف ستالين



رئيس وزراء الاتحاد السوفيتي من 6 مايو 1941 إلى وفاته 5 مارس 1953  جوزيف ستالين يتصدر قائمة أقسى حكام العالم . قام ستالين عام 1917 في روسيا بالثورة البلشفية .وتميز ستالين باستعمال الديكتاتورية أكثر من أي حاكم في العالم . تم بأمر منه عام 1930  تصفية الملايين من الفلاحين الذين أجبرو على عدم الأكل حتى الموت وقد حكم ستالين روسيا بقيضة من حديد .. لنحو 29 عاما وقد قام بتصفية أكثر من 20 مليون من شعبه.



2. أودولف هتلر 



أدولف هتلر يحتل الرقم 2 في قائمتنا. من عام 1993 إلى عام 1945  كان هتلر مستشارا لألمانيا. وقد قام بترأس النازية خلال الفترة من 1934 إلى 1945. وكان هتلر السبب الرئيسي وراء تأسيس النازية والحرب العالمية الثانية والمحرقة اليهودية . وبسبب الحرب العالمية مات الكثير من الناس على يده ويد جيشه النازي . كما أباد 6 ملايين يهودي بما يعرف بالمحرقة . ألمانيا الحالية لا تسمح بمناقشة موضوع المحرقة وتتأسف من ما فعله هتلر في الماضي . انتحر هتلر في 30 أبريل عام 1945 عن طريق اطلاق النار على نفسه  .



3. ليوبولد الثاني بلجيكا 



ملك البلجيك  قام ليوبولد باستغلال لايرحم لسكان الكونغو الديمقراطية . ولد ليوبولد ابن ليوبولد الأول ولويز ماري اورليانز. في بروكسل  وتقلد العرش في 17 ديسمبر 1865 وامتدت فترة حكمه الى غاية وفاته. وخلال فترة حكمه  قام باحتلال الكونغو عام 1885. وقد قام بالتسلط على شعبها لاستخراج العاج والمطاط والمعادن الأخرى من خلال العمل القسري  أصبحت مجازر الكونغو من أكبر الفضائح الدولية في القرن ال20 . ونتج عن الاستغلال وفاة أكثر من ثلاثة ملايين من الكونغوليين . ووفقا لبعض الكتب فان حصيلة الوفياة والقتلى الحقيقية بلغت 10 مليون نسمة والتي تعتبر 20 في المئة من مجموع السكان . ليوبولد الثاني يحتل رقم 3 في قائمتنا .



4. أدولف أيخمان




ولد في المدينة الصناعية الصغيرة من سولينجين في راينلاند  في ال19 مارس  1906. وفي عام 1932 انضم إلى الحزب النازي وارتفع بشكل سريع في الرتب وكان يسافر الى جميع المناطق تحت السيطرة النازية للبحث عن اليهود .  كان ايخمان من المنظمين الرئيسيين للمحرقة اليهودية . تم محاكمته من قبل دولة إسرائيل لتورطه في الإبادة النازية لليهود في الحرب العالمية الثانية. وقال أنه ينفذ فقط الأوامر وقد عرف بالمقولة "وفاة 5 ملايين اليهود على ضميري يعطيني رضا غير عادي"  وقيل انه أعدم من قبل إسرائيل في عام 1962 لدوره في تنسيق الخدمات اللوجستية لوضع "الحل النهائي للمسألة اليهودية" . ايخمان يأتي في المرتبة الرابعة على قائمة أقسى 10 حكام دكتاتوريين في العالم .



5. إيفان الرابع من روسيا




إيفان الرهيب   حكم الدوف ايفان الرابع روسيا من 1533 إلى 1547 . وهو أول من أعلن القيصرية . ويوضح التاريخ تناقض شخصية ايفان المعقدة . على الرغم من كونها متدين جدا وذكي قيل أنه تعرض لمرض عقلي. وكان مولعا بقتل الناس. وقال انه يتمتع بقتل ألاف الناس في المحارق . وقد أمر إيفان جنوده ببناء جدران حول المدينة حتى لا يتمكن أحد من الهروب. وكل يوم يقوم ايفان بتجميع 500 شخص لقتلهم بوحشية. توفي هذا الملك االرهيب جراء اصابته بجلطة أثناء لعبه لعبة الشطرنج.



6. فلاد تيبس



فلاد تيبس معروف بتنفيذ أعداماته عن طريق التطويق . وقد احتل هذا الدكتاتور الرقم 6 في قائمتنا أقسى حكام في التاريخ   حكمه تزامن مع فترة الفتح العثماني . حكم منطقة البلقان بين 1456 - 1562.عرف بتنفيذه لأقسى العقوبات من اجل نشر سلطته وكان مولعا بتذوق الدم البشري وقال أن الدم يعتبر مصدر إلهام له قام بتعذيب الألاف وكان يأكل من الجثث قتل فلاد أكثر من 20 ألف شخصا في مدينة أملاس دون ترك أي رضيع أو مرأة على قيد الحياة وكانت أساليب تعذيبه متمثلة في  اقتلاع البشرة  وقطع الرؤوس والشنق والخنق  والاحراق  والطعن ودفن الناس أحياء. حتى انه قام بأساليب تعذيب متمثلة في قطع الأذنين والأنف والأطراف والأعضاء التناسلية..



7. بول بوت




ولد زعيم الخمير الحمر ورئيس وزراء كمبوديا  بول كامبونج ثوم في كمبوديا. وأصبح زعيم كمبوديا في عام 1975.. اضطر جيشه لإخلاء لشامل للمدن  قتل وتشريد الملايين من الناس وترك الشعب في مجاعة وحيز من الأمراض وخلال فترة حكمه مات أكثر من مليون شخص بسبب الجوع والمجاعة  .وكذلك عمليات الاعدام والتعذيب أمر بانشاء حقول القتل وهي عبارة عن مقابر جماعية .وعاش شعب كمبوديا أثناء فترة حكمه حرمانا تما من الخدمات الصحية والاجتماعية وقام بول بإعطاء أوامر لقتل أي شخص يشتبه به وخاصة المثقفين وذوي الخبرة السياسية خوفا على الحكم . قيل أنه توفي بسبب فشل في القلب عام 1998.



8. جنكيز خان



جنكيز خان بدءا من بدايات غامضة  وحد جنكيز خان كل القبائل البدوية لمنغوليا ووضعها تحت سلطته . بمساعدة من عائلته  وقيل انه نجح في بناء دولة عسكرية منظمة وقوية . وقد طور الجيش حيث أصبح جيشه الأقوى في أسيا على الاطلاق.  ويأتي جنكيز خان في المرتبة الثامنة على قائمتنا أشهر الحكام الديكتاتوريين الذين شهدهم التاريخ
 .أسس جنكيز خان امبراطوية المغول التي اصبحت أكبر امبراطورية في التاريخ بعد وفاته . وقد أعلن جنكيز خان غزو معظم أوراسيا . وقد قتل جيشه أنذاك حوالي 40 مليون شخصا . واعتمد جيشه القتل التام وعدم ترك أي شيء حي عند الغزو حتى الحيوانات لم تنجو ا . كان يحتفل بالنصر من خلال مواكب للفتيات الأسيرات والتمتع معهن وترك الباقي لجنوده وضباطه .

والسبب وراء وفاة خان غير معروف . يقال أن جنازته جهزت ب 40 من النساء العذارى والخيول والتضحيات . وقد تم قتل 2000 من الضيوف من اجل الحفاظ على سر الجنازة .



9. أتيلا الهوني



في الرقم تسعة سنتحدث عن زعيم الهون أتيلا الذي تزعم الإمبراطورية من سنة 434 إلى 453. هذه الإمبراطورية التي توسعت من نهر الأورال إلى نهر الراين ونهر الدانوب وبحر البلطيق . يعتبر أتيلا من الأشرار الذين سجلوا في صفحات التاريخ  فقد تم اعتباره جوهر الجشع والقسوة في أوروبا الغربية . ولقد عبر  أتيلا نهر الدانوب مرتين واحتل البلقان  لكنه فشل في قهر القسطنطينية أنذاك .  و بعد فشله عبر أتيلا الراين وسار الى الاراضي الجنوبية لغزو الروم وبلاد الغال (فرنسا). في محاولة أخرى لاسقاط هيبة روما  قيل انه غزا إيطاليا ودمر المدن الشمالية لها. وقدم المزيد من الحملات ضد روما. وفي ليلة عرسه تعرض أتيلا الهوني لنزيف حاد في الأنف أدى الى وفاته .



10. عيدي أمين دادا



في أخر هذه القائمة 
أشهر الحكام الديكتاتوريين الذين شهدهم التاريخ على مجلة كلفين الثقافية  سوف نتناول شخصا وهو عيدي أمين دادا. الذي كان رئيسا لأوغندا والدكتاتور العسكري لها من عام 1971 إلى عام 1979. الذي انظم الى الفوج الاستعماري البريطاني تحصل أمين على رتبة اللواء . بعد ذلك أصبح القائد الاعلى للقوات المسلحة قبل أن يستولي على السلطة في انقلاب عسكري في يناير 1971  حيث ارتقى الى رتبة مشير ثم أصبح رئيسا للدولة . وتشمل جرائمه القمع السياسي والقتل خارج نطاق القضاء  وانتهاك حقوق الإنسان  وطرد الهنود من أوغندا.  ووفقا لأحد التقديرات فان مايقارب خمس أمريكا اللاتينية والكاريبي لقوا مصرعهم . تميز بكرهه للأوروبيين..  وكان يقول بأن أوغندا ملكه هو وحده . توفي في مستشفى سعودي بسبب فشل كلوي أصابه .

عن الكاتب

life cultural life cultural

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة الحياة الثقافية

2016