مجلة الحياة الثقافية مجلة الحياة الثقافية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

من هو أبو بكر الصديق

من هو أبو بكر الصديق





أحد المبشرين بالجنة وهو أول خليفه للمسلمين , وهو الذي رافق رسول الله في الهجرة إلي المدينة المنورة وهو أفضل من أشرقت عليه الشمس بعد النبيين والرُسل.

الأسم : عبدالله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مُرة , ’’يلتقي معا النبي (صلى الله عليه وسلم) في مُرة’’

ويسمى في الجاهلية بالعتيق , فالعرب تسمي الشيء إذا بلغ في الحُسن والجمال عتيقاً. وكان أبو بكر الصديق جميل الوجه

- أوصاف أبو بكر الصديق
كان أبيض
نحيف
أحنى الظهر
معروق الوجه
ناتئ الجبين
غائر العينين
عالي الأشاجع

هكذا كأنت أوصافه (رضي الله عنه)

أمُـه : سلمى بنت صخر بنت عامر , (رضي الله عنها) وهي إبنه عم أبيه تلتقي معا عثمان في عامر.


- زوجات أبو بكر الصديق
قتيلة بنت عبد العزى  وهي أم عبدالله و أسماء

ام رمان بنت عامر بن عويمر وهي من بني كنانة توفي زوجها , وتزوجها أبو بكر وأنجب منها عبد الرحمن و عائيشة

أسماء بنت عميس  هاجرت هي وزوجها جعفر بن أبي طالب . إلي الحبشه ومن ثم إلي المدينة , إستشهد بعد ذلك وتزوجها ابو بكر وأنجب منها محمد

حبيبة بنت خارجة بن زيد وهي التي أنجبت بعد وفاة الصديق , أم كلثوم بنت أبو بكر

لم يكن هناك رجل يُعظمه النبي صلى الله عليه وسلم مثل ما يُعظم أبو بكر الصديق, والأحاديث في ذلك كثيره جداً

ومنها . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما طلعت الشمسُ علي رجُلٍ بعد الأنبياء , افضل من أبو بكر الصديق ) . بمعني , منذ تاريخ البشرية لم يكُن ولن يكون هناك رجُلٍ أفضل من أبو بكر رضي الله عنه , غير الأنبياء.

وفي مدح رسول الله صلي الله عليه وسلم أيضاً قال لعائشة ( إن أول من يتسلم كتابة بيمينه هو عمر , قالت وأين أبي يا رسول الله , قال ذلك رجُلٍ زفته الملائكة للجنة )

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما من أحداً كان له علينا يد إلي كافأناه بها , عدا أبو بكر, يُكافئه الله بها )

الحديث في سيرة أبو بكر العطرة كثير جداً ولأ يمكن حقن سيرة أبو بكر الصديق , ولكن سوف نختصر سيرتة في ثلاث محاور

- ما الذي ميزا أبو بكر 
المحور الأول : السبق إلي فعل الخير , ما من عمل إلا وأبو بكر أول الناس

في صحيح مسلم . قال رسور الله صلى الله عليه وسلم . (أيكُم عاد اليوم مريض, قال أبو بكر انا يا رسول الله , قال أيكُم شيع اليوم جنازة , قال أبو بكر انا يا رسول الله , قال أيكُم أطعم اليوم مسكينً , قأل ابو بكر انا يا رسول الله , قال أيكُم أصبح اليوم صائم , قال أبو بكر انا يا رسول الله , قال مجتمعاً في إمراً إلا أدخله الله الجنة )

وأيضا من الأحاديث الجميلة , كان يمُر الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه أبو بكر وعمر , سمعوا عبدالله بن مسعود , يقراء القرآن , وقف رسول الله وقال , من أراد أن يسمع القرآن رطب طري كما أُنزل , فليسمعة علي قراءة عبدالله بن مسعود. قال عمر بن الخطاب , ذهبت أطرق باب عبدالله بن مسعود بعد رجوعنا قال طرقت الباب فجاءني هو, وقلت له لقد سمعت اليوم رسول الله يقول فيك حديثاً , قال , لقد جأني أبو بكر وبشرني قبلك , قال عمر رضي الله عنه , والله لا أُسابق أبو بكر بعد اليوم.

بالتالي, لقد كان أبو بكر رضي الله عنه , سبأق لكل خير,مِقدام في كُل فضيلة.

المحور الثاني : وهو محور التضحيات ,لقد كان أبو بكر عظيم التضحيات ويكفي قول الله تعالى . (ثاني إثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبة لاتحزن إن الله معنا ) التوبة : 40

والمعني من إثنين ومعهم ثالث . والله هو ثالثهم.

ولقد كان أبو بكر الصديق في خدمة الدين بماله ونفسه , وهذا يؤكد أن من أراد منزلة عند الله , ومكانه في دين الإسلام لا يكون هذا بالتمنى , إنما بالعمل والإجتهاد وبذل كل شيء في سبيل الله.

ومعلوم أيضا لم ينتبه لها الكثير من الناس . أبو بكر الصديق هو أحد المبشرين بالجنة , وستة من أصل العشرة , هو الذي أدخلهم الإسلام . وهم ( عثمان بن عفان – عبدالرحمن بن عو – الزبير بن العوام – طلحه – أبو عبيدة – سعد بن الوقاص)

قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( أبو بكر وعمر سيدا كهول آهل الجنة من الأولين والأخِرين , ما خلا النبيين والمرسلين, لا تُخبرهما ي علي ) رواه الترمذي وصححهُ الألباني.

بمعني . لن يكون هناك أفضل من أبو بكر وعمر رضوان الله عنهما ما خلا النبيين والمرسلين .

فوالله سيرة الصحابة العطرة لا تمل , فقط نحن نعيش علي حبهم ونسأل الله أن يحشرنا معهم. فوالله نُحِب محمد صلى الله عليه وسلم و نُحِب أبو بكر ونُحِب عمر وكل صحابة رسولنا الكريم.

المحور الثالث :
عُرف أبو بكر الصديق بكثر العبادة , وهذا الأمر ظاهر جداً في حديث, رسولنا الله صلى الله عليه وسلم .( أيكُم عاد اليوم مريض, قال أبو بكر انا يا رسول الله , قال أيكُم شيع اليوم جنازة , قال أبو بكر انا يا رسول الله , قال أيكُم أطعم اليوم مسكينً , قأل ابو بكر انا يا رسول الله , قال أيكُم أصبح اليوم صائم , قال أبو بكر انا يا رسول الله , قال مجتمعاً في إمرئً إلا أدخله الله الجنة ).

جاء عمر بن الخطاب سائل أسماء زوجة أبو بكر الصديق : قال يا أسماء كيف كانت صلاة أبو بكر الصديق , قالت كان يقوم الليل يصلي ويبكي يصلي ويبكي , كأننا نشم من كثرة بكائه رائحه كبد تشوي.


لما وافته المنية , وأدركهُ الأجل وكان قد ناهد الستين , و يُرجح أهل التاريخ أنه قد قُبضَ في نفس السن التي توفي بها رسول الله صلي الله عليه وسلم , وهي الثالثة والستين عام , تعِب وأدركتهُ الحمى , قالت عائشة رضي الله عنها ( لعمرك ما يغني الثراء عن الفتى, إذا ضاقت و إذا حشرجت وضاق بها الصدر , قال لا يا عائشة قولي بقول الله , ( وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقَّ ذَلِكِ مِا كُنْتِ مِنْهُ تَحِيدُ)سورة - ق - 19

ثم مأت أبو بكر وقد أوصى أن يُدفن معا النبى صلي الله عليه وسلم, دُفن أبو بكر بجانب كتف النبي صلى الله عليه وسلم وبجانب عمر بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين.

وبذلك نكون قد وصلنا بسيرة أبو بكر الصديق , وتناولنا خطوط عريضة من حياتة رضي الله عنه . جمعنا وإياكم , بحبنا لهم و أن يجمعنا الله عز وجل بهذا الحب في جنات ونهر , في مقعد صدق عند ملِيك مُقتدر . وصلى الله علي حبيبنا محمد وآله وصحبه وسلم.

عن الكاتب

life cultural life cultural

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

مجلة الحياة الثقافية

2016